المدونة

الفرق بين الماجستير بأطروحة والماجستير دون أطروحة وكيف تختار بينهما؟

الفرق بين الماجستير بأطروحة والماجستير دون أطروحة وكيف تختار بينهما؟

الماجستير بأطروحة (رسالة): يتطلب ذلك المسار من الطالب البحث بشكل مكثف لعمل أطروحة، ويكون ذلك تحت إشراف أحد أعضاء هيئة التدريس المتخصص في مجال بحث الطالب داخل الجامعة التي تتم الدراسة فيها، وعلى الرغم من أن الطالب الذي يدرس وفقًا لهذا النظام يكون عليه دراسة بعض المُقرّرات وحضور المحاضرات، ولكن عدد الساعات التي يقضيها طالب هذا المسار في حضور المحاضرات تكون أقل بكثير من الساعات التي يقضيها طالب الماجستير دون أطروحة في حضور المحاضرات والندوات.

حيث يعتمد مسار الماجستير بأطروحة على القراءة وأساسيات البحث وتحليل البيانات من أجل إعداد الأُطروحة. كما يختلف الحجم المطلوب للأطروحة وعدد الصفحات بحسب الموضوع الذي يختاره الطالب والقسم والجامعة، وقد تصل بعض الأطروحات إلى أكثر من 50 صفحة.

الماجستير بدون أُطروحة (بدون رسالة): يركز ذلك النظام على حضور الطالب المحاضرات والندوات والمشاركة فيها وإجراء الاختبارات خلال فترة الدراسة، ويكون هناك عدد من الساعات المعتمدة من قبل الجامعة لدراسة عدد من المقررات الدراسية، ودخول الاختبار في النهاية. بجانب ذلك، تشمل دراسة الماجستير دون أطروحة إجراء المشاريع الجماعية بدلاً من القيام بإجراء البحوث الفردية، حيث يمكن لطلاب الماجستير دون أطروحة تطوير مهاراتهم البحثية من خلال المشاركة في هذه المشاريع الجماعية.

ومن الجدير بالذكر أن طالب الماجستير دون أطروحة لا يمكنه مواصلة حياته الأكاديمية والحصول على درجة الدكتوراه وفقًا لذلك المسار

كيف تختار بين المسارين؟بعد التعرف على الفرق بين الماجستير بأطروحة والماجستير بدون أطروحة كيف يمكنك الاختيار بينهما؟

يحتاج الأمر إلى التأكد من الأهداف المهنية والتعرف جيدًا على مهاراتك وأسلوب الدرراسة المفضل لديك لمعرفة الخيار الأنسب. فعلى سبيل المثال، من الممكن أن يكون نظام الماجستير بأطروحة مناسب للطلاب أصحاب الشخصيات الفضولية التي تحب البحث والتعمق في استكشاف موضوع أو مجال محدد ويحبون القراءة ويُظهرون مهارات في العمل بشكل مستقل، ويكون لديهم رغبة في التقدم للحصول على الدكتوراه بعد الحصول على الماجستير. أما عن المسار المهني فمن الممكن أن يكون المسار الذي يرغبون به متعلق بالبحث في الأوساط الأكاديمية.

من ناحية أخرى، يكون مسار الماجستير بدون أطروحة مناسبًا أكثر للطلاب الذين يستمتعون بدراسة المقررات الدراسية والتعمق في مجموعة واسعة من المواضيع من خلال حضور الدروس والمحاضرات والمشاركة فيها، والطلاب الذين يرغبون في المشاركة في المشاريع الجماعية، بدلاً من البحث الفردي والكتابة. ويسعون إلى تطوير مهاراتهم لحياة مهنية أكثر احترافيةً، ولا يرغبون في استكمال رحلتهم الأكاديمية والحصول على الدكتوراه.

ومن الجدير بالذكر أنه من المهم جدًا قبل الاختيار بين المسارين القيام باستشارة المتخصصين من الأساتذة الأكاديميين أو المستشارين التعليميين للتعرف أكثر على الفرق بين الماجستير بأطروحة والماجستير دون أطروحة في الجامعة التي يرغب الطالب في التسجيل بها.

تصفح أفضل الجامعات التركية

أحصل على أفضل عروض الجامعات